الخميس، 28 أبريل، 2016

تعرف على ارباح الاتصالات الفلسطينية وفيس بوك لهذا العام



 أظهرت النتائج المالية المرحلية الموحدة لمجموعة الاتصالات الفلسطينية للربع الأول من العام 2016  تحسناً طفيفاً في الإيرادات التشغيلية حيث بلغت 80.4 مليون دينار أردني، مرتفعة بنسبة 1.9% مقارنة مع ذات الفترة من العام 2015 والتي بلغت حينها 78.9 مليون دينار أردني.
وأدى هذا الارتفاع إلى وصول صافي الأرباح إلى 22.4 مليون دينار أردني بالمقارنة مع 22.2 مليون دينارأردني في الربع الأول من العام السابق، ليحقق ارتفاعاً بلغت نسبته 0.6%.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية صبيح المصري، إنه لولا الثقة التي أولاها لنا مساهمونا ومشتركونا، لما تمكنّا من تحقيق هذه الإنجازات لنكون إحدى الشركات التي تتصدر القطاع الخاص في الوطن، مما يدفعنا إلى السعي الدائم للتوسع من خلال إيجاد فرص استثمارية جديدة تعزز فرص النمو من أجل النجاح والاستمرار، إضافة إلى تعزيز استثماراتنا الحالية والتي من شأنها الحفاظ على مكانة مجموعة الاتصالات كواحدة من كبرى الشركات في فلسطين والمنطقة.

اما فيس بوك :-  
فقد كشفت  في تقريرها الفصلي عن مبيعات قياسية وصلت إلى 5.4 مليارات دولار، بزيادة سنوية بلغت 52% متخطية بذلك توقعات وول ستريت، وساهم هذا الأمر بوصول أسهمها لقيمة قياسية تخطت 118 دولارا للسهم، كما تجاوزت أرباحها نسبة 200% متجاوزة كافة التوقعات.

وتظهر الأرقام أن مبيعات الشركة في الربع الأول لعام 2015 كانت 3.5 مليارات دولار، في حين وصلت في الربع الأول لهذا العام إلى 5.4 مليارات بزيادة 52%، أما الأرباح في الربع الأول لعام 2015 فكانت 512 مليون دولارا، لكنها قفزت في الربع الأول لهذا العام إلى 1.5 مليار دولار بزيادة وصلت تقريبا إلى 200%.
ولا يبدو أن أداء الشركة سيتباطأ مستقبلا، فهي تواصل إضافة مستخدمين جدد بوتيرة متصاعدة، حيث يستخدم شبكتها للتواصل الاجتماعي حاليا 1.65 مليار شخص نشط شهريا مقارنة بـ1.59 مليار مع نهاية العام 2015، و1.44 مليار في الربع الأول للعام نفسه. 

وارتفع أيضا استخدام تطبيق الشركة على الأجهزة المتنقلة بوتيرة أسرع، حيث بلغ عدد المستخدمين النشطين شهريا 1.51 مليار دولار، بارتفاع سنوي بنسبة 21%.
كما أعلنت فيسبوك عن مشروع لإنشاء صنف جديد من الأسهم العامة التي لا تخول أصحابها حق التصويت، وذلك لضمان أن يتمكن مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي مارك زوكربيرغ من الاحتفاظ بالأغلبية المسيطرة مع تمكنه من تمويل أهدافه الخيرية. وسيصوت المساهمون على هذا المشروع في يونيو/حزيران المقبل.

يذكر أن فيسبوك أمضت خلال الثلاثة أشهر الأخيرة وقتا طويلا بإطلاق وترويج خدمة البث الحي للفيديو التي تأمل أن تساهم في الاحتفاظ بتعلق المستخدمين بتطبيقها وموقعها الإلكتروني، كما وسعت مزايا تطبيق ماسنجر بشكل يتيح للشركات إجراء محادثات مع زبائنها.

وبهذا تكون الشركة أثبتت أنها ليست فقط قادرة على استقطاب مستخدمين جدد لشبكتها، وإنما أيضا جعلهم ينخرطون بها بطرق تزيد فعليا نمو عائداتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2015-2016 أكاديمية العرب لتعليم الكمبيوتر

برمجة وتصميم وادارة : عبدالله النجار Privacy-Policy | سياسة الخصوصية |