السبت، 30 أبريل، 2016

قريباً : تخزين تريليون غيغابايت (1اكسابايت) في واحد ملي متر مكعب من الحمض النووي



بعد اجراء شركة مايكروسفت تجربة لتخزين البيانات على الحمض النووي الصناعي والذي اشترت ملايين الخطوط الجزئية منة من شركت تويست بايوينس لاختبار امكانية تخزين البيانات على الحمض النووي لفترات طويلة تصل الى الاف السنين وقدرتة على حفظ كم كبير من المعلومات تقدر بترليون غيغا بايت في الغرام الواحد (هذا بتقدير الشركة المصنعة)اما مايكروسفت فقالت ان المليمتر المكعب الوحد من الحمض النووي يمكنة تخزين اكسا بايت واحد (اي ترليون غيغا بايت ) من البيانات
ويقول دوغ كارمين -من فريق أبحاث مايكروسوفت في بيان صحفي- "مع التوسع الذي تشهده البيانات الرقمية في شركتنا فإننا بحاجة إلى وسائل جديدة طويلة الأجل لتأمين قدرتنا على تخزين المعلومات".

من جانبها، قالت شركة تويست بايوساينس في البيان الصحفي ذاته إن تكاليف هذه التقنية في انخفاض مستمر، مما يعني "أننا لسنا بعيدين تماما عن الوقت الذي سيتسنى فيه تخزين البيانات في خيوط مجدولة من مادة عضوية مصنوعة حسب الطلب بدلا من حفظها في أقراص ممغنطة أو أقراص تشغيل".

ولتحقيق هذه الغاية جمعت شركة تويست مبلغ 131 مليون دولار من مستثمرين، من بينهم بوريس نيكوليتش أحد كبار المستشارين العلميين لمؤسس مايكروسوفت بيل غيتس.
التحديات :-
وتتمثل التحديات التي تواجهها هذه التقنية الحديثة في عملية كتابة وقراءة البيانات من الحمض النووي، فالكتابة تتم عبر خيوط، خاصة من الحمض النووي تنتجها شركة تويست بواسطة آلة من صنعها، أما قراءة البيانات فتتم عبر عملية التسلسل الجيني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2015-2016 أكاديمية العرب لتعليم الكمبيوتر

برمجة وتصميم وادارة : عبدالله النجار Privacy-Policy | سياسة الخصوصية |