فديوهات

[شروحات][videos]

الجمعة، 24 فبراير، 2017

ليس طويلًا بعد زواجه، في عام 1991، انتقل ستيف جوبز وزوجته إلى منزل على طراز كوستولد في بالو ألتو القديمة. دائمًا ما وجد جوبز صعوبة في تأثيث المنازل التي عاش بها. فمنزله السابق لم يحتوِ إلا على مرتبة، وطاولة وبضعة كراسي. دائمًا ما أراد الأشياء أن تكون على حد الكمال، والوصول لما هو كامل يحتاج إلى وقت. هذه المرة كان لديه زوجة وأسرة على إثره، لكن ذلك لم يشكل فارقًا كبيرًا. تقول زوجته لورين باول لوالتر آيزاكسون في كتابه “ستيف جوبز، السيرة الأخاذة لمؤسس شركة آبل”، تقول: “تحدثنا عن الأثاث نظريًا لمدة ثماني سنوات، قضينا وقتًا طويلًا نسأل أنفسنا، ما الغرض من الأريكة؟”.

لكن الأمر الذي أثبت أنه كان الأكثر تنغيصًا، كان اختيار الغسالة. اكتشف جوبز أن الغسالات الأوروبية تستهلك كمية من الماء والمسحوق أقل من نظيراتها الأمريكية، كما أنها كانت ألطف على الملابس. لكنها تستغرق ضعف المدة لإكمال دورة الغسيل. ماذا ينبغي على الأسرة أن تفعل؟ كما يقول جوبز، “قضينا شطرًا من الوقت في الأسرة نتناقش حول التضحية التي نود القيام بها. انتهى بنا المطاف في الحديث طويلًا حول التصميم، لكن أيضًا حول قيم أسرتنا. هل نهتم أكثر للحصول على غسيلنا نظيفًا خلال ساعة مقابل ساعة ونصف؟ أم نهتم أكثر لملابسنا أن تكون ناعمة حقًا وتعيش لمدة أطول؟ هل نهتم لاستخدام ربع الكمية من الماء؟ قضينا أسبوعين تقريبًا نتحدث حول هذا على المائدة في المساء”.

كان ستيف جوبز، كما تؤكد سيرة آيزاكسون، رجلًا معقدًا ومُتعِبًا. “هناك أجزاء من حياته وشخصيته فوضوية للغاية، وهذه هي الحقيقة”، تقول باول لآيزاكسون. و”أنت لا ينبغي عليك تبييض تلك الصفحات”. ومما يحسب لآيزاكسون أنه لم يفعل. تحدث إلى كل شخصٍ في مهنة جوبز، مسجلًا بدقة بالغة محادثات ومقابلات ترجع إلى عشرين وثلاثين سنة. كان جوبز متنمرًا، كما نكتشف من قراءة سيرته. يقول أحد أصدقائه لآيزاكسون: “كان يمتلك قدرة غريبة على معرفة نقطة ضعفك بالتحديد، معرفة ما الذي يجعلك تشعر بضآلتك، القدرة على جعلك تنكمش”. تسبب في حمل صديقته منه، ثم أنكر أبوته للطفل. كان يركن سيارته في الأماكن المخصصة للمعاقين. ويصرخ في مرؤوسيه. يبكي مثل الطفل الصغير عندما لا يحصل على ما يريد. يتم إيقافه بسبب القيادة بسرعة مائة ميل في الساعة، فيفتح بوق السيارة للتعبير عن غضبه من الضابط للتأخر في كتابة المخالفة، ثم يكمل رحلته بسرعة مائة ميل في الساعة. يجلس في مطعم فيعيد الطعام ثلاث مرات. يصل إلى جناحه في الفندق في نيويورك لأجل مقابلات صحفية ثم يقرر، في الساعة العاشرة مساءً، أنه يجب تغيير مكان البيانو، وأن الفراولة غير مناسبة، وأن الأزهار كلها خاطئة: فقد أراد زنابق الكالا. (عندما تعود مساعدته للعلاقات العامة في منتصف الليل بالزهور المطلوبة، يخبرها أن بذلتها “مقرفة”). يكتب آيزاكسون في وصف المصنع الذي بناه جوبز، بعد تأسيسه شركة نكست، في أواخر الثمانينيات “طُليت الآلات ثم أعيد طلاؤها، في كل مرة بينما كان يراجع مخططه للألوان. كانت الجدران بلون أبيض كذلك الذي في المتاحف، مثلما كانت في مصنع الماكنتوش من قبل، وكانت هناك مقاعد جلدية ثمنها عشرون ألف دولار ودرج مصمم خصيصًا.. أصر على أن تعدل الآلات الموجودة على خط التجميع البالغ طوله 165 قدمًا بحيث تنقل لوحات دوائرها من اليمين إلى الشمال أثناء تصنيعها، لكي تظهر العملية بشكل أفضل للزوار عندما يشاهدون من موقع العرض”.

يبدأ آيزاكسون ببدايات جوبز المتواضعة في وادي السيليكون، ثم النصر المبكر في آبل، والخروج المذل من الشركة التي بناها. ثم يعرض لنجاحه الأكبر في بيكسار وآبل العائدة للانتعاش، مع عودة جوبز إليها في أواخر التسعينيات، والتوقع الطبيعي هو أن يخرج جوبز أكثر حكمة وكياسة من رحلته المضطربة. لكنه لا يفعل. في المستشفى في آخر أيام حياته، يرفض سبعًا وستين ممرضة قبل أن يجد ثلاثًا يعجبنه. يكتب آيزاكسون: “في إحدى المرات حاول اختصاصي الصدر وضع قناع للتنفس على وجهه بينما كان مخدرًا بعمق” فرماه جوبز وغمغم بأنه يكره تصميمه ورفض ارتداءه مرة أخرى. وبرغم أنه كان بالكاد يستطيع الكلام، إلا أنه أمرهم بإحضار خمسة تصاميم مختلفة للأقنعة ليختار منها ما يعجبه.. كذلك كره مقياس الأكسجين الذي وضعوه على إصبعه. أخبرهم أنه قبيح ومعقد أكثر من اللازم.

أحد أكبر ألغاز الثورة الصناعية هو لماذا بدأت في إنجلترا؟ لماذا ليس فرنسا أو ألمانيا؟ قُدمت تفسيرات عديدة. مثلًا، بريطانيا لديها موارد وفيرة من الفحم. ونظام براءات اختراع جيد. كذلك كانت أجور العمالة مرتفعة وهو ما شجع على البحث عن ابتكارات توفر العمالة. لكن في مقالة نشرت في وقت سابق من هذا العام، يركز الاقتصاديان رالف ميسينزال وجويل موكير على تفسير آخر: ميزة الثروة البشرية التي تمتلكها بريطانيا – وعلى وجه الخصوص على مجموعة ممن يسمونهم “المعدلون”. إذ يعتقدان أن بريطانيا هيمنت على الثورة الصناعية لأنها امتلكت عددًا أكبر كثيرًا من المهندسين والحرفيين المهرة أكثر من منافساتها: مجموعة من الرجال البارعين المبتكرين الذين أخذوا الاختراعات الكبرى في عصر التصنيع ثم عدلوها – حسنوها وصقلوها، ثم جعلوها تعمل.

في عام 1779 اخترع صامويل كرومبتون، وهو عبقري متقاعد من لانكشاير؛ مغزل القطن، الذي جعل ميكنة صناعة القطن ممكنة. لكن ميزة إنجلترا الحقيقة تمثلت في أن لديها رجالًا مثل هنري ستونز، من هورويتش، الذي أضاف البكرات المعدنية إلى المغزل؛ وجيمس هارجريفز، من توتنجتون، الذي اكتشف طريقة لضمان سلاسة تسارع وتباطؤ عجلة المغزل؛ وويليام كيلي، من جلاسجو، الذي اكتشف كيفية استخدام طاقة المياه في ضربة السحب؛ وجون كينيدي، من مانشستر، الذي عدل العجلة لتنتج لفات دقيقة؛ وأخيرًا، ريتشارد روبرتس، أيضًا من مانشستر، سيد التعديل الدقيق للآلات – معدل المعدلين. الذي اخترع المغزل “الأوتوماتيكي”: وهو رؤية جديدة، متطورة، بالغة الدقة، عالية السرعة وموثوقة لاختراع كرومبتون الأصلي. أمثال هؤلاء الرجال، كما يرى الاقتصاديان، “قدموا الاختراعات الصغيرة الضرورية التي زادت من إنتاجية الاختراعات الكبيرة وجعلتها مجزية من الناحية الاقتصادية”.

هل كان ستيف جوبز صامويل كرومبتون أم أنه كان ريتشارد روبرتس؟ في كلمات التأبين التي ألقيت عقب وفاة جوبز الشهر الماضي، أشير إليه مرارًا على أنه مبتكر وصاحب رؤية من الطراز الكبير. لكن سيرته التي كتبها آيزاكسون تشير إلى أنه يجدر تصنيفه من فئة المعدلين. لقد أخذ الصفات المميزة لجهاز الماكنتوش – الفأرة والأيقونات الموجودة على الشاشة – من المهندسين في زيروكس بارك، بعد زيارته الشهيرة عام 1979. ظهرت أولى مشغلات الموسيقى المحمولة عام 1996. بينما طرحت آبل جهاز الآيبود، في عام 2001، لأن جوبز نظر إلى مشغلات الموسيقى الموجودة في السوق واستنتج أنها “مقرفة حقًا”. بدأت الهواتف الذكية بالظهور في التسعينيات. قدم جوبز الآيفون في 2007، بعد أكثر من عقد لأنه، كما يكتب آيزاكسون؛ “لاحظ شيئًا غريبًا في الهواتف الذكية الموجودة في السوق: كلها مقرفة، تمامًا كما كانت مشغلات الموسيقى”. جاءت فكرة الآيباد من مهندس يعمل في ميكروسوفت كان متزوجًا من صديقة لأسرة جوبز، كان قد دعا جوبز لحفلة عيد ميلاده الخمسين. وكما يخبر جوبز آيزاكسون:

أضجرني ذلك الرجل بحديثه المتواصل عن أن ميكروسوفت سوف تغير العالم بنظام التشغيل هذا المعد للحواسيب اللوحية وسوف تقضي على كل الحواسيب المحمولة، وعندها سوف تضطر آبل لترخيص استخدام نظام التشغيل هذا من ميكروسوفت. لكنه كان يصمم الجهاز بشكل خاطئ تمامًا. كان به مرقم (قلم)، وحالما تستخدم مرقمًا في جهاز كهذا فأنت هالك. في ذلك العشاء كانت تلك المرة العاشرة تقريبًا التي يتحدث إليّ فيها عن ذلك الجهاز وقد كنت مستاءً جدًا إلى حد أنني عدت إلى المنزل وقلت، “تبًا لهذا، أنا سوف أريه كيف يكون الجهاز اللوحي”.

حتى في آبل، كان يُعرَف عن جوبز نسب الفضل لنفسه في أفكار أخذها من الآخرين. جوناثان آيف، المصمم وراء الآيماك، الآيبود، والآيفون، يخبر آيزاكسون، “إنه يدخل في عملية استقصاء لأفكاري ثم يقول، ‘هذه ليست جيدة. هذه ليست جيدة كفاية. تعجبني تلك’. وبعد ذلك أكون جالسًا في صفوف المستمعين وأجده يتحدث عن أفكاري كما لو كانت أفكاره هو”.

كانت عقلية جوبز تنقيحية وليست إبداعية. تمثلت موهبته في أخذ ما يجده أمامه – مثلًا اللوحي ذو المرقم – وتعديله بلا هوادة. بعد أن رأى النسخ التمهيدية من إعلانات الآيباد اتصل بالمؤلف، جيمس فنسنت، وقال له، “إعلاناتك مقرفة”.

“حسنًا ماذا تريد؟” صاح به فنسنت. “أنت لم تتمكن من إخباري ماذا تريد تحديدًا”.

“لا أعلم” رد جوبز. “يجب أن تحضر لي شيئًا جديدًا. لا شيء مما عرضته علي كان قريبًا حتى”.

شرح فنسنت وجهة نظره مرة أخرى وفجأة استشاط جوبز. “بلا مقدمات، بدأ بالصراخ علي”. يتذكر فنسنت. وفنسنت نفسه سريع الغضب، وتصاعد الصراخ.

عندما صاح فنسنت، “يجب أن تخبرني ماذا تريد”، صاح جوبز “يجب أن تريني بعض النماذج، وسوف أعرف ما أريد عندما أراه”.

سوف أعرف ما أريد عندما أراه. تلك كانت عقيدة جوبز، وحتى يجد ما يريده كانت رغبته في الكمال تبقيه متقدًا. نظر إلى شريط العنوان – الشريط الذي يجري في أعلى النوافذ أو المستندات – الذي صممه مطورو البرمجيات في فريقه للماكنتوش الأصلي، وقرر أنه لا يعجبه. أجبرهم على صنع نسخة أخرى، ثم أخرى، حتى وصل العدد إلى عشرين محاولة تقريبًا، في كل مرة يصر على تعديل بسيط، وعندما احتج المطورون بأن لديهم أشياء أهم ليقوموا بها، صاح بهم، “هل يمكنكم تخيل النظر إلى هذا كل يوم؟ إنه ليس شيئًا تافهًا. إنه شيء يجب أن ننجزه بطريقة صحيحة”.

جاءت حملة آبل الشهيرة “فكِّرْ بشكل مختلف” Think Different  (في الواقع هذه ليست ترجمة دقيقة لهذا الشعار، فكلمة مختلف في العربية صفة وهي كذلك في الإنجليزية، بينما أراد من ابتدع الشعار أن تكون الكلمة اسمًا، ولا حتى ترجمة “فكر باختلاف” تعتبر حلًا للمشكلة)، من فريق جوبز الدعائي في شركة TBWAChiatDay. لكن جوبز هو الذي عمل طويلًا على الشعار حتى خرج في شكل صحيح:

كان هناك جدل حول الجانب النحوي: إذا كان من المفترض أن تصف كلمة “مختلف” “different”  الفعل “فكر” “think”  إذًا يجب أن تكون حالًا كما في “فكر باختلاف” “think differently.”  لكن جوبز أصر أن تستخدم “different”  ” مختلف” كاسم كما في “think victory” ” فكر بعقلية المنتصر” أو “think beauty”” “فكر بعقلية جمالية”. كما أنها تحمل صدىً للاستخدام العامي كما في “think big” “فكر بعظمة”. قال جوبز فيما بعد مفسرًا، “ناقشنا ما إذا كان صحيحًا قبل أن نطلقه. ملاءمته النحوية، إذا تدبرت فيما نريد أن نقوله. إنه ليس فكر بنفس الطريقة بل، فكر بطريقة مختلفة. فكر بطريقة مختلفة قليلًا، فكر بطريقة مختلفة جدًا، فكر بشكل مختلف. ‘فكر باختلاف’ لم تكن لتصيب المعنى كما أراه”.

كانت الفكرة الرئيسية لدى ميسينزال وموكري هي أن هذا النوع من التعديل لا غنى عنه لأجل التقدم. اخترع جيمس وات محرك البخار الحديث، مضاعفًا كفاءة المحركات التي جاءت قبله. لكن حينما تولى المعدلون المهمة تضاعفت كفاءة المحرك بسرعة إلى أربع مرات. كان صامويل كرومبتون مسؤولًا عما يدعوه ميسينزال وموكري “ما يمكننا أن نقول عنه إنه أكثر الاختراعات إنتاجية” في الثورة الصناعية. لكن اللحظة الحاسمة في تاريخ المغزل جاءت بعد بضع سنوات، عندما كان هناك إضراب لعمال النسيج. كان أصحاب الطواحين (التي تستخدم طاقتها لإدارة المغازل) يبحثون عن طريقة لاستبدال العمال بآخرين غير مهرة، وظهرت الحاجة إلى مغزل أوتوماتيكي لا يحتاج إلى غزَّال للتحكم به. من الذي حل المشكلة؟ لم يكن كرومبتون، الذي غدا رجلًا غير طموح، كان أكبر خوفه أن اهتمام العامة لن يدعه لعزلته، عساه “يجني، غير مُقاطعٍ، ثمار عبقريته ودأبه”. لقد كان معدل المعدلين، ريتشارد روبرتس، هو الذي أنقذ الموقف، عندما قدم نموذجًا أوليًا عام ١٨٢٥، ثم نموذجًا أفضل عام ١٨٣٠. لم يمض وقت طويل حتى زاد عدد المغازل في الآلة الواحدة من أربعمائة إلى ألف. يبدأ صاحب الرؤية بورقة بيضاء، ثم يعيد تصور العالم. أما المعدِّل فيأخذ الأشياء كما هي، ثم يدفعها ويجرها نحو حالة أقرب للكمال. وهذه مهمة ليست أقل قدرًا.

كان لاري إليسون، صديق جوبز ومؤسس شركة أوراكل، يمتلك طائرة خاصة وقد صممها من الداخل بعناية فائقة. في يوم من الأيام قرر جوبز أنه يريد طائرة أيضًا. درس ما فعله إليسون بطائرته. ثم بدأ في إعادة إنتاج تصميم صديقه بكامله؛ نفس الطائرة، نفس الطريقة في إعادة تصميم الداخل، نفس الأبواب بين القمرات. في الواقع ليس نفس التصميم بكامله. يكتب آيزاكسون، كان في طائرة إليسون “باب بين القمرات به زر للفتح وآخر للقفل. أصر جوبز على أن يكون بباب طائرته زر واحد فقط يتبدل بين الوضعين. لم يعجبه أن تكون الأزرار من الفولاذ المقاوم للصدأ اللامع، فاستبدل بها أخرى من المعدن المصقول”. بعد أن عين المصممة التي استعان بها إليسون، “لم يلبث طويلًا حتى كان يقودها للجنون”. بالتأكيد كان كذلك. إن الإنجاز الأكبر لحياة جوبز هو أنه وضع غراباته – طبعه النكد، نرجسيته، ووقاحته – في خدمة الكمال. يقول إليسون “نظرت إلى طائرته وطائرتي، وكل ما غيره كان للأفضل”.

كانت أكثر المرات التي رآه فيها آيزاكسون غاضبًا، عندما بدأت موجة الهواتف الذكية التي تعمل على نظام الآندرويد الذي طورته شركة جوجل. رآى جوبز أن أجهزة الآندرويد بشاشاتها التي تعمل باللمس وأيقوناتها، هي مجرد استنساخ للآي فون. فقرر مقاضاة جوجل. كما أخبر آيزاكسون:

تقول الدعوى التي رفعناها، “جوجل، لقد سرقتم الآيفون، لقد نهبتمونا بالكامل”. سرقة علنية كبرى. ولسوف أنفق آخر نفس من حياتي إذا لزم الأمر، وسوف أنفق حتى آخر سنت من الأربعين مليارًا التي هي رصيد آبل في البنك، لتصحيح هذا الفعل الشائن. سوف أدمر الآندرويد، لأنه منتج مسروق. وإنني راغب في الدخول في حرب نووية لهذا الغرض. إنهم خائفون حتى الموت، لأنهم يعلمون أنهم مذنبون. خارج مجال محركات البحث، منتجات جوجل كلها – الأندرويد، وثائق جوجل – كلها مقرفة.

كانت ردة فعل جوبز مماثلة عندما طرحت ميكروسوفت نظام تشغيل الويندوز في الثمانينيات. فقد كانت به نفس واجهة المستخدم الرسومية – الأيقونات والفأرة – كما في الماكنتوش. كان جوبز مشتاطًا واستدعى بيل جيتس من سياتل إلى مقر آبل في وادي السيليكون. “التقوا في غرفة اجتماعات جوبز، حيث وجد جيتس نفسه محاطًا بعشرة من موظفي آبل الذين كانوا راغبين في رؤية رئيسهم يقتص منه”، يكتب آيزاكسون. “و لم يخيب جوبز ظن جنوده. ‘أنت تسرقنا!’ صاح جوبز. ‘لقد وثقت بك، وهأنتذا تسرق منا!'”.

نظر جيتس إلى جوبز بهدوء. الجميع يعرف من أين جاءت النوافذ والأيقونات. أجاب جيتس، “حسنًا يا ستيف، أظن أن هناك أكثر من طريقة لرؤية الأمر. والأمر في رأيي أشبه بأنني وأنت لدينا ذلك الجار الثري الذي يدعى زيروكس، فاقتحمت أنا منزله لأسرق تلفازه، لكنني اكتشفت أنك قد سرقته بالفعل”.

كان جوبز شخصًا يأخذ أفكار الآخرين ويغيرها. لكن لم يكن يعجبه أن يحدث له نفس الأمر. من وجهة نظره، ما كان يفعله كان شيئًا مميزًا. لقد أقنع رئيس شركة بيبسي كولا بالانضمام إلى آبل كمدير تنفيذي، عام ١٩٨٣،عندما سأله، “هل تريد أن تقضي بقية حياتك في بيع المياه الغازية، أم تريد فرصة لتغير العالم؟” عندما طلب جوبز من آيزاكسون كتابة سيرة حياته، اعتقد آيزاكسون في البداية (“نصف مازح”) أن جوبز قد لا حظ أن كتابيه السابقين كانا عن بنيامين فرانكلين وألبرت آينشتاين وأنه “رأى نفسه الشخص التالي في هذا التسلسل”. دائمًا ما كانت بنية برمجيات آبل مغلقة. لم يكن جوبز يريد للآيفون والآيبود والآيباد أن تفتح وأن يتم التلاعب بها، لأنها من وجهة نظره كانت كاملة. أعظم المعدلين في جيله لم يكن يحب أن يُعدَّل عليه.

ربما لهذا السبب كان بيل جيتس بالذات – من بين كل معاصري جوبز – أكثر من يثير أعصابه. قاوم جيتس رومانسية النزعة الكمالية تلك. مرة بعد الأخرى، يسأله آيزاكسون عن جيتس ولا يتمالك جوبز أن يستثمر هذه الفرصة المجانية للخوض في جيتس. “بيل، لا شك، عديم الخيال”. يخبر آيزاكسون، “ولم يبتكر أي شيء على الإطلاق، ولهذا السبب أعتقد أنه مرتاح الآن في العمل الخيري أكثر من عمله في التكنولوجيا. لقد سرق أفكار الآخرين بلا حياء”.

بعد قرابة ستمائة صفحة سوف يتعرف القارئ على جوبز: إنه ثاقب البصيرة، بقدر ما هو لئيم، بقدر ما هو واهم. صحيح أن جيتس مهتم الآن بمحاولة القضاء على الملاريا أكثر من اهتمامه بالإشراف على النسخة التالية من تطبيق الوورد. لكن هذا ليس دليلًا على قصورٍ في المخيلة. فالأعمال الخيرية على المستوى الذي يضطلع به جيتس تمثل الإبداع في أكبر صوره. على النقيض، رؤية جوبز، على قدر ما كانت رائعة ومتقنة، إلا أنها كانت ضيقة. لقد كان معدلًا حتى النهاية، ظل ينقح بلا كلل نفس المجال الذي بدأ فيه عندما كان شابًا.

عندما دخلت حياته في المنعطف الأخير، وسيطر السرطان على جسده، كان شغفه الأخير هو تصميم مقر آبل الجديد في كيوبرتينو على مساحة ثلاثة ملايين قدم مربع. ألقى جوبز بنفسه في التفاصيل. يكتب آيزاكسون، “مرة بعد أخرى يأتي بمفاهيم جديدة، أحيانًا أشكال جديدة تمامًا، ويجعلهم يبدؤون من جديد ويقدمون بدائل أخرى”. كان مهووسًا بالزجاج وأراد أن يضيف إلى ما تعلمه من استخدام الألواح الزجاجية الضخمة في متاجر آبل. يقول آيزاكسون، “لن تكون هناك قطعة زجاج واحدة مستقيمة في المبنى، كلها سوف تكون منحنية ومتصلة بلا فواصل.. يبلغ عرض الباحة المركزية المخطط لها ثمانمائة قدم (أكثر من ثلاثة مبانٍ سكنية، أو تقريبًا طول ثلاثة ملاعب كرة قدم)، وقد أرانيه وعليه علامات تشير إلى أنه يتسع لميدان القديس بيتر في روما”. أراد المهندسون أن تكون النوافذ من النوع الذي يمكن فتحه. قال جوبز لا. فهو “لم تعجبه أبدًا فكرة أن يكون الناس قادرين على فتح الأشياء. ‘هذا سوف يسمح للناس بإفساد كل شيء'”.
أطلقت غوغل وشركتها التابعة جيغسو أمس الخميس تقنية جديدة لمساعدة المؤسسات الإخبارية ومنصات الإنترنت على رصد التعليقات المسيئة على مواقعها الإلكترونية.
والتقنية التي أطلق عليها اسم "بريسبكتف"، ستراجع التعليقات وتقيمها بناء على تشابهها مع تعليقات اعتبرها المستخدمون "رديئة"، أو من المرجح أن تجعلهم يتوقفون عن المشاركة في محادثة.
وجرى اختبار التقنية الجديدة على موقع صحيفة نيويورك تايمز، وتأمل الشركتان بتوسيع نطاق استخدامها إلى مؤسسات إخبارية وصحفية أخرى مثل "غارديان" و"إيكونوميست" وأيضا المواقع الإلكترونية.
وقال رئيس جيغسو غاريد كوهين في مدونة إن التقنية الجديدة يمكن تطويرها في المستقبل لمحاولة رصد الهجمات الشخصية والتعليقات الخارجة عن الموضوع أيضا.
وأشار إلى أن "بريسبكتف" مازالت في مراحلها المبكرة وبعيدة عن الكمال، وقال إنه يأمل بطرحها بلغات أخرى غير الإنجليزية.
قالت شركة سوني اليابانية إنها ستطرح في الربيع المقبل ما وصفتها بأنها أسرع بطاقات "أس دي" في العالمغرد النص عبر تويتر بسرعة كتابة قصوى تبلغ 299 ميغابايتا/الثانية.
والبطاقات القادمة هي ضمن سلسلة جديدة من بطاقات "أس دي" تحمل اسم "أس أف-جي"، وستطرح بثلاثة أحجام مختلفة هي 32 غيغابايتا و64 غيغابايتا و128 غيغابايتا، وإلى جانب سرعة الكتابة العالية تملك البطاقات سرعة قراءة قصوى تبلغ ثلاثمئة ميغابايت/الثانية.
وتدعم هذه البطاقات واجهة "يو أتش أس-2" (UHS-II) التي تضيف إلى البطاقة صفا ثانيا من دبابيس الاتصال لمزيد من معدلات سرعة نقل البيانات على الأجهزة المتوافقة معها.
"البطاقات الجديدة ستكون قادرة على التعامل مع كاميرات التصوير السريع والمتواصل للصور عالية الدقة بسلاسة، وكذلك تخزين الفيديو بدقة 4كي، وغيرها من الاستخدامات التقنية الأخرى"
وبهذه السرعات فإن البطاقات الجديدة ستكون قادرة على التعامل مع كاميرات التصوير السريع والمتواصل للصور عالية الدقة بسلاسة، وكذلك تخزين الفيديو بدقة 4كي، وغيرها من الاستخدامات التقنية الأخرى.
وبحسب الشركة، فإنها زودت البطاقات بخوارزميات تضمن عدم انخفاض سرعة كتابة البيانات أثناء العمل، خاصة أثناء عملية التصوير بالكاميرات الاحترافية، وهي مزودة كذلك ببرمجية خاصة لاسترجاع البيانات في حال فقدانها لأي سبب، إلى جانب أنها مقاومة للماء والحرارة والصدمات الكهربائية وأشعة إكس.
وللاستفادة من السرعة الكبيرة لهذه البطاقات كشفت سوني أيضا عن أنها ستطرح قارئ بطاقات خاصا حتى يتمكن المستخدمون من نقل ملفاتهم بسرعة من وإلى حواسيبهم الشخصية.
وللمقارنة، فإن أسرع بطاقات "أس دي" متوفرة حاليا هي سلسلة بطاقات سان ديسك "إكستريم برو يو أتش أس-2" وسلسلة بطاقات ليكسر "بروفيشنال 2000 أكس يو أتش أس-2"، والتي تتمتع بسرعة قراءة تبلغ ثلاثمئة ميغابايت/الثانية وسرعة كتابة تبلغ 260 ميغابايتا/الثانية.
أما بالنسبة للمستخدمين العاديين فإن أفضل بطاقات "أس دي" مبيعا على موقع أمازون للتجارة الإلكترونية هي بطاقة سان ديسك "ألترا كلاس 10 أس دي أتش سي يو أتش أس-1" بسعة 32 غيغابايتا والتي تبلغ سرعتا الكتابة والقراءة فيها ثمانين ميغابايتا/الثانية.
يذكر أن سوني لم تكشف عن سعر بطاقاتها الجديدة لكن يتوقع أن يزيد سعر النسخة ذات 32 غيغابايتا على سبعين دولارا.

الثلاثاء، 21 فبراير، 2017

أطلق مبتكرون روس من شركة "Hoversurf" يوم الخميس 16 فبراير/شباط مقطع فيديو لأول طيران اختباري أجري في العاصمة الروسية موسكو للوحهم الطائر بفعل أربع مراوح والذي سموه بـScorpion 3 (العقرب).

يستطيع الجهاز أن يرفع حمولة وزنها حتى 120 كيلوغراما وتصل سرعته إلى 50 كيلومترا في الساعة على ارتفاع الطيران حتى 10 أمتار. يمكن أن يبقى الجهاز في الجو حتى 27 دقيقة.

يمكن شراء هذا اللوح الحوام بـ150 ألف دولار (140561 يورو) عن طريق رفع طلب مسبق.

عرض المصممون النموذج الأول لجهازهم الحوام في الصيف الماضي

انتشرت في الآونة الأخيرة على تطبيق واتساب خدعة كاذبة تشير إلى إمكانية استخدام التطبيق بدون اتصال بشبكة Wi-Fi، وذلك عن طريق نظام الدعوة.

وهذه الخدعة تعد غباء من ناشريها، حيث أنه لا يمكن استعمال تطبيق واتساب بدون اتصال بشبكة Wi-Fi إلا عن طريق استخدام الشبكة الخلوية، ولا يستطيع التطبيق اتاحة اتصال خلوي لأنه غير مزود بالشبكة الخلوية.

وتنتشر هذه الحيلة الخبيثة عن طريق الطلب من مستخدمي التطبيق إعادة إرسال الرسالة إلى 13 صديقا أو إلى 5 مجموعات على واتساب، وذلك لتنشيط خاصية الإنترنت المجاني، وفي هذا الوقت يقوم المستخدم بإرسال الرسالة لتفعيل الخدمة، وتتضمن الرسالة على رابط خاص ونصها:”تستطيع الحصول على إنترنت مجاني على واتساب بدون Wi-Fi وهذا عن طريق نظام الدعوات والآن أوجه لك الدعوة”.

وبعد الضغط على الرابط ينتقل المستخدم إلى موقع مماثل لواتساب يحدد لغة جهاز المستخدم من خلال إعدادات المتصفح، ويطلب من المستخدم القيام بدعوة عدد كبير من الأشخاص، وتوضح الرسالة أيضا بعض من التقييمات الإيجابية المزيفة من مستخدمين مزيفين يقولوا أنهم قاموا بعمل هذا وأنهم في غاية الرضا عنها.

الاثنين، 20 فبراير، 2017

هل تحب التقاط الصور؟ وهل تستخدم الهاتف أم الكاميرا العادية؟ إن كنت تستخدم الكاميرا هل فكّرت قبل ذلك، في السبب الذي يجعل الصور تخرج مربعة مع أن العدسة دائرية؟!

الإجابة بسيطة للغاية، فعدسة الكاميرا لا تقوم بإنتاج الصورة مباشرة، وبدلًا من ذلك، فالعدسة تعمل جنبًا إلى جنب مع جزء آخر من الكاميرا لإنتاج الصورة. في الموديلات القديمة للكاميرا، كان يُعرف هذا العنصر بـ “الفيلم”. أما في الكاميرات الرقمية العصرية، فإنه يُعرف بـ “حساس الصورة”.

حين يرتد الضوء من الجسم الذي تقوم بتصويره، فإنه يدخل لعدسة الكاميرا، والتي وظيفتها عكس هذا الضوء وتركيز وضعه على الفيلم أو حساس الصورة.

لماذا عدسة الكاميرا دائرية؟

رأى صناع الكاميرا الأوائل أن العدسة الدائرية أكثر كفاءة في أداء عملها في تركيز الضوء على الفيلم. هل هذا يعني أنه يمكن صناعة العدسة بأشكال أخرى؟ بالطبع، يمكن صناعة العدسات بأي شكل، لكن رأى الصناع الأوائل للكاميرا كما ذكرنا أن العدسة المستديرة تعمل على إنتاج أفضل صورة على الفيلم.

إن كانت عدسة الكاميرا دائرية، فلماذا الفيلم في شكل مستطيلات؟

اختار الصناع الأوائل هذا الشكل لعدة أسباب أهمها هو أنه إن فكرت في عرض الصور، فالشكل المفضل لدينا مستطيلات ومربعات. وحين يتعلق الأمر بالتأطير وعرض الصور، فمن السهل استخدام أشكال مربعة أو مستطيلة، فهي سهلة الإنشاء والعرض على الجدران.

لذلك من الطبيعي أن صناع الكاميرا فكروا في صناعة أفلام تنتج صور مستطيلة. من الناحية العملية هناك سبب آخر، وهو إن سبق وشاهدت فيلم الموديل القديم للكاميرا ستعرف أنه يأتي على شكل شريط طويل يتم حله بعد التقاط الصور. ببساطة، فإنه أكثر كفاءة استخدام الفيلم المستطيل أكثر من الأشكال البيضاوية أو أي أشكال مشابهة.

وبالمثل فقد احتفظت حساسات الصورة في الكاميرات الرقمية الحديثة بالأشكال المستطيلة، فبالإضافة إلى الحفاظ على الشكل التقليدي للفيلم، فاستخدام الحساسات المستطيلة يؤدي إلى التقاط صور أفضل.

تعمل العدسة المستديرة على إنتاج صور دائرية داخل الكاميرا، لكن الحواف الخارجية لها ستكون بها انحرافات أكثر من المركز. ولتصحيح تلك الانحرافات، والحصول على أفضل صور ممكنة، تعمل الحساسات المستطيلة على قص الحواف الخارجية للصورة الدائرية من العدسة. بمعنى أصح، فهي تُبقي على أفضل جزء من الصورة في العدسة.
يُفاضل عشاق الهواتف الذكية على باستمرار بين ميزات أجهزة آيفون وأندرويد، وعلى الرغم من تشابه الأجهزة الحديثة في معظم الخصائص، إلا أن ثمة نقاط اختلاف كثيرة بينها.

وقدمت سكاي نيوز هذا التقريرالذي يوضح 10 مزايا يمكن لمستخدمي أندرويد القيام بها ولا تتوفر في آيفون:

1. قدرة هواتف سامسونغ التي تعمل بنظام بأندرويد، على إدارة الاتصالات بطريقة ذكية، عند استخدام تطبيق "ترو كولر" True Caller، لتحديد هوية من يتصل بك حتى إن لم يكن رقمه مسجلا في ذاكرة هاتفك.

ورغم أن تطبيق "ترو كالر" متاح للتحميل على هاتفي سامسونغ وآيفون معا، إلا أن مستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام iOS 10 يتوجب عليهم أن يبحثوا عن اسم صاحب الرقم بشكل يدوي، فيما يظهر اسم المتصل غير المسجل لمستخدمي أندرويد بشكل مباشر.

2. يستفيد نظام التشغيل أندرويد، بشكل سهل من خدمة "غوغل فوتوز"  التي تتيح حفظ الصور ومقاطع الفيديو المسجلة في هاتفك، بشكل مجاني، على الإنترنت مع ضغطها بشكل محدود.

وتتيح هواتف آيفون الخدمة بدورها، لكن مستخدمي " iOS" يكتشفون أن أجهزتهم لا تقوم بعملية الحفظ إلا بشكل يدوي يوقف عمل كل التطبيقات، فيما تتولى يتولى نظام أندرويد القيام بالأمر حتى لو كان المستخدم يشغل برامج أخرى.

3. يتيح لك جهاز "آيباد" مثلا أن تشغل تطبيقين اثنين، في الوقت نفسه، وهو أمر غير متاح على هواتف آيفون. إلا أن خاصية العمل من نوافذ مختلفة متوفرة في نظام التشغيل "أندرويد 7.0 نوغات" وما يليه، وهي ميزة تسمح لك أن تقوم بعدة أشياء كأن تتابع موقع تويتر وتجري محادثات من "ماسنجر" في الوقت نفسه.

4. ويمكن لمستخدمي سامسونغ أن يسجلوا المكالمات الهاتفية التي يجرونها بسهولة، من خلال اللجوء إلى بعض التطبيقات، وهو ما يجد مستخدمو "آيفون" صعوبة في القيام به، ولا يمكنهم تفادي الأمر إلا عبر التحايل على الهاتف، وإدخال خدمات طرف ثالث على نظام " iOS".

وتتيح تطبيقات مثل "أوتوماتيك كول ريكوردر" تسجيل المكالمات بشكل مباشر ومشاركة ملفاتها بشكل مباشرة الإيميل أو تخزينها على الإنترنت.

5. يمكن لمن يملكون أجهزة سامسونغ أن يتيحوا للآخرين  استخدام هواتفهم، دون خشية على خصوصيتهم، وذلك من خلال إنشاء حساب لمستخدم ضيف.

ويقوم نظام أندرويد في هذه الحالة بحجب بيانات المستخدم الأصلي الخاصة، وهو أمر شبيه بما نقوم به على أجهزة الحاسوب التقليدية، لكن الميزة المذكورة غير متاحة على آيفون.

6. تتيح أنظمة أندرويد لمستخدميها ترتيبا أكثر دقة للملفات المحفوظة على الهاتف، وذلك من خلال ملف أصلي شبيه بالملفات المسجلة على ويندوز في أجهزة الكمبيوتر.

وتربط الميزة كل تطبيق في جهاز سامسونغ بخدمة تخزين مركزي، وتبعا لذلك يصبح بوسع المستخدم أن يقو بإرفاق ملفات "بي دي إف" مثلا في تطبيق البريد الإلكتروني على هاتفه، وهو أمر غير متاح على آيفون.

أما في حال رغبت في إرفاق ملف من الملفات، في رسالة إلكترونية، على هاتف آيفون، فيتوجب عليك أن تذهب إلى التطبيق الذي تريده، وتختار المادة التي تريد إرسالها حتى تقوم بمشاركتها في إيميل جديد.

7. فيما يتعلق بإدارة الملفات أيضا فإن أندرويد يوفر نظاما مفتوحا للتعامل مع أشكال الملفات المختلفة بشكل قريب مما هو عليه الحال في أجهزة الكمبيوتر العادية. أما آيفون فيشكل بيئة مغلقة أمام المستخدم ويتوافق مع ملفات محددة فقط ولا يمكن تبادل الملفات بين الكمبيوتر وآيفون إلا عبر برنامج "آيتيونز" تحديدا.

8. تتيح جميع الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد توسيع ذاكرة التخزين الداخلية عبر بطاقات microSD، وهي الميزة التي لا تتوفر في آيفون. حيث تقتصر أجهزة أبل على السعة الداخلية التي تحددها الشركة في طرازاتها المختلفة.

9. لا يمكن شحن هواتف آيفون حاليا بشكل لاسلكي، فيما تتيح ملحقات إضافية هذه الميزة للأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد مثل هواتف سامسونغ وإل جي وغوغل بيكسل.

وفي النهاية، يجمع أكثر مستخدمي أندرويد أن متجر Google Play يوفر كمّا أكبر من التطبيقات والألعاب المجانية، مما هو عليه الحال في متجر Apple Store الخاص بأجهزة أبل الذكية.

10. لابد من الإشارة إلى أن هذا العرض لمزايا أندرويد التي لا تتوفر في آيفون لا يعني انحيازا لطرف على حساب آخر، فهناك بعض المزايا المتاحة على آيفون ولا يمكن القيام بها على أندرويد سنستعرضها في وقت لاحق.

تتوالى التقارير التي تتحدث عن مواصفات هاتف شركة آبل المقبل آيفون 8، وآخرها تقرير للمحلل مينغ-تشي كو من شركة "كي جي آي سيكيوريتيز" الذي يقترح أن هاتف آيفون 8 المقبل سيتضمن شريطا لمسيا مشابها لما استحدثته آبل في حاسوب ماك بوك برو العام الماضي.
ويقول المحلل إن آيفون 8 سيأتي بشاشة كبيرة بقياس 5.8 بوصة من نوع "أولِد" (OLED)، لكن 5.15 بوصة فقط ستكون قابلة للاستخدام.
وبغض النظر عن الشاشة الكبيرة، فإن الهاتف سيأتي بقياس مشابه لهاتف آيفون 7 الحالي وهو بقياس 4.7 بوصة، ومن أجل تحقيق تلك المعادلة ستحتاج آبل إلى إلغاء حواف الشاشة، بحيث تصبح الواجهة الأمامية للجهاز عبارة عن شاشة كبيرة.
وبحسب الرسومات التوضيحية في الصورة، فإن الشركة ستحتفظ ببعض المساحة في الجزء السفلي من الجهة الأمامية للهاتف من أجل أزرار التنقل الافتراضية ليعمل هذا الجزء من الشاشة بما يشبه تقنية الشريط اللمسي في ماك بوك برو، مع زر "القائمة الرئيسية" الافتراضي.
ووفقا للمحلل، فقد وجدت آبل طريقة لإضافة المزيد من سعة وعمر البطارية بشكل يتوافق مع الحجم المتوفر للبطارية حاليا، حيث قد تتبنى الشركة اللوحات الرئيسية من نوع "بي سي بي" (PCB) التي توفر مساحة إضافية للبطارية في حال كانت اللوحة الرئيسية أصغر حجما.
ويذكر أن تقارير سابقة اقترحت أن آيفون 8 قد يأتي بغلاف كامل من الزجاج والفولاذ وقد لا يتضمن زر الرئيسية المعتاد أسفل الشاشة التي ستمتد على كامل الهاتف، وأن قارئ البصمة سيدمج في الشاشة، خاصة أن آبل حصلت مؤخرا على براءة اختراع لقارئ بصمة تحت الشاشة.
وتتحدث تقارير أخرى عن احتمال استخدام الشركة قارئا لقزحية العين ودعم للشحن اللاسلكي.
وتتوقع التقارير أن تطرح آبل ثلاثة هواتف جديدة، اثنان منها بمثابة إصدارات جديدة من هواتف آيفون 7 و7 بلس هما آيفون 7أس وآيفون 7 بلس أس، إلى جانب آيفون 8 الذي قد يحمل أيضا اسم آيفون برو.

السبت، 18 فبراير، 2017

منذ سنوات يدور جدل كبير بشأن موقع الكعبة على سطح الكرة الأرضية، ويتمحور الجدل فيما إذا كان موقع تلك البقعة المقدسة للمسلمين، يحقق ما يعرف بالنسبة الذهبية Golden Ratio أو النسبة الإلهية، وهي نسبة ترى في جسم الإنسان وفي مختلف النباتات والكائنات الحية، بالإضافة إلى اعتمادها من قبل البشر في صروح تاريخية ولوحات فنية عمرها مئات السنين.

والنسبة الذهبية هي ثابت رياضي اكتشف قبل الميلاد، لكنه لم يحسب بدقة إلى عام 1597 عن طريق عالم الرياضيات الألماني مايكل مايستلن وتبلغ قيمته الدقيقة 1.6180339887

ولتبسيط فكرة النسبة الذهبية، لنتخيل أن لدينا خطا مستقيما بطول ثابت، ونريد قسمه إلى جزء كبير وآخر صغير، فعندما يكون ناتج قسمة طول الجزء الكبير على الصغير مساويا للرقم 1.618، تتحقق النسبة الذهبية بين الجزأين الكبير والصغير.

وهذه النسبة هي التي وجد المعماريون والفنانون والمهندسون منذ القدم أنها تقدم درجة التناسق والجمال الأفضل، فاستخدمت في أهرامات مصر وفي مبنى "البارثينون" الذي شيده الإغريق منذ 2500 عام، وهي موجودة إلى الآن في مبان حديثة مثل مقر البنتاغون.

ولكن قبل الفن والعمران، فإن هذه النسبة الذهبية موجودة في كل تفصيل من جسم الإنسان ومختلف الكائنات الحية الأخرى، لذلك يسميها البعض بالنسبة الإلهية.

فوجه الإنسان المثالي مثلا يزخر بالعديد من الأمثلة على النسبة الذهبية التي أظهرتها قياسات المصممين والفنانين، فالرأس مستطيل الشكل ويحقق خط تمركز العينين فيه النسبة الذهبية، وكذلك النسبة في ساق الإنسان بين جزأيه الكبير والصغير، وذات النسبة تنطبق على جزأي الذراع، والمسافة فوق وتحت الفم.
النسبة الذهبية في جسم الإنسان

وفي عصر النهضة، اعتمد الفنانون على النسبة الذهبية في أعمالهم الفنية، ومنها لوحة الموناليزا للرسام الإيطالي الشهير ليوناردو دا فينشي الذي شرح كتابا ألفه الكاهن الإيطالي لوكا باشيولي عن النسبة الذهبية بعنوان De divinaproportione أي "التناسب الإلهي".

موقع الكعبة

بالعودة إلى موقع الكعبة، فإن مسلمين يقولون إن هناك إعجازا إلهيا في اختيار موقع الكعبة بحيث يحقق النسبة الذهبية أو النسبة الإلهية، في تناسق مع وجود هذه النسبة في الإنسان والمخلوقات الأخرى، فيما يعتبرونه دلالة على وجود خالق واحد للكون.

والتأكد من مطابقة موقع الكعبة المشرفة لهذه النسبة سهل جدا في أيامنا هذه، خاصة مع توفر أدوات قياس دقيقة مثل تلك التي يوفرها برنامج غوغل إيرث. وهو ما يعرضه الفيديو التالي.


يظهر الفيديو قياس المسافة بين الكعبة والقطب الجنوبي وهي 12361.17 كيلومترا، ثم قياس المسافة بين الكعبة والقطب الشمالي وهي 7639.50 كيلومترا. وعند تقسيم الرقم الأول على الثاني تكون النتيجة 1.618 وهي تماما النسبة الذهبية، ويمكن لأي كان تجريب عملية القياس هذه وستكون النتيجة دوما 1.6 التي تشكل النسبة الذهبية.

لكن ماذا عن موقع الكعبة بالنسبة لخطي الشرق والغرب؟ من المستحيل إجراء عملية القياس السابقة في غوغل إيرث، ولابد من خريطة مسطحة لإجراء عملية القياس.

يمكن لأي شخص الحصول على خريطة دقيقة مسطحة للكرة الأرضية، مثل خرائط ناسا، وتطبيق النسبة الذهبية على طول الخريطة وعرضها. ويتم تطبيق النسبة الذهبية من خلال تقسيم طول الخريطة على 1.618 والقيام بنفس العملية بالنسبة لعرض الخريطة.

عند تقسيم الخريطة إلى قسمين بشكل أفقي وفقا للنسبة الذهبية يمر الخط الذي يقسم الخريطة من مكة المكرمة، وعند تقسم الخريطة إلى قسمين بشكل عمودي وفقا للنسبة الذهبية فإن الخط الذي يقسم الخريطة يقاطع الخط السابق في موقع مدينة مكة المكرمة، كما يظهر في الخريطة التالية التي طولها (5400 بيكسل) وعرضها (2700 بيكسل).

وبذلك يكون موقع الكعبة المشرفة، هو الوحيد على الكرة الأرضية الذي يحقق النسبة الذهبية طولا وعرضا، وهو ما أظهرته القياسات بالأدوات العلمية الحديثة التي قمنا بتجربتها، وهي برنامج "غوغل إيرث" و"فوتوشوب".

الجمعة، 17 فبراير، 2017

من منا لا يضيع منه جهاز التحكم بالتلفزيون كل يوم عدة مرات؟ ويقلب في كل مرة البيت رأسا على عقب بحثا عنه. لا داعي للقلق بعد الآن، فهناك حل ذكي في متناول الجميع وقد لا يعرفه البعض.

هذا الحل متاح في الهواتف الذكية التي تملكها نسبة كبيرة من سكان العالم، إذ يمكن لبعض هذه الهواتف أن تحل مكان أجهزة التحكم الخاصة بجهاز الاستقبال الخاص بجهاز التلفزيون.

وقبل أن نتابع في كيفية استخدام الهواتف الذكية كبديل لأجهزة التحكم بالتلفزيون، لابد من الإشارة إلى أن هذه الطريقة تعمل فقط مع الهواتف التي تحتوي على مرسل أشعة تحت الحمراء IR.

ولا تحتوي جميع هواتف آيفون على مرسل IR، بينما يتوفر ذلك في أغلبية الهواتف الذكية التي تعتمد بنظام التشغيل أندرويد من شركات من سامسونغ وسوني وإل جي وموتورولا وهواوي وغيرها.

وبعد التأكد من احتواء هاتفك على مرسل IR، توجه إلى متجر تطبيقات أندرويد Google Play وابحث عن تطبيقات TV Remote Control وستجد العشرات من هذه التطبيقات، ولكن ما ننصح به هو تطبيق مجاني يدعى AnyMote Universal Remote.

وننصح بذلك التطبيق لأنه يوفر الدعم لمئات الطرازات من أجهزة الاستقبال التلفزيونية TV Receivers، ويكفي التأكد من الشركة الصانعة لجهاز الاستقبال ثم اختيارها في التطبيق، ومن ثم البدء في استخدامه كجهاز تحكم بديل إلى حين العثور على جهاز التحكم المفقود.
يتجه موقع التواصل الاجتماعي "فيسوك"، إلى السماح للشركات، بالإعلان مجانا عن الوظائف في صفحاته، مع إمكانية التقديم لها عبر خدمة "ماسنجر".

ويشكل إعلان فيسبوك خبرا سيئا لمنصات إلكترونية تقليدية دأبت على تقديم الخدمة بشكل مدفوع للشركات، مثل موقع "لينكد إن" الشهير، وفق ما نقل موقع "ريكورد".

وأوضح المسؤول في قسم الأعمال والإعلانات في فيسبوك، أندريو بوسورث، أن الشركات تعلن منذ مدة عن الوظائف عبر فيسبوك، لكن المزايا الجديدة تتيح الوصول بشكل أسهل إلى تلك الإعلانات والتقديم لها بمرونة، وفق "سكاي نيوز".

ومن الأمور المساعدة لفيسبوك في مبادرته الجديدة، أن له قاعدة مستخدمين عريضة تصل إلى 1.8 مليار شخص بخلاف المنصات المهنية الأخرى.

ومن المرتقب أن تبدأ الخدمة بشكل فعلي في كندا والولايات المتحدة، يوم الأربعاء، على أن يجري تعميمها في وقت لاحق بباقي الدول. 

الأحد، 12 فبراير، 2017

تستعد الشركات المصنعة للهواتف الذكية لاستعراض أبرز منتجاتها من الهواتف عالية المواصفات في مؤتمر الجوال العالمي 2017 الذي سينطلق في مدينة برشلونة الإسبانية خلال الفترة من 27 فبراير/شباط الجاري وحتى 2 مارس/آذار القادم، وتاليا أبرز التوقعات في هذا المجال:
 أل جي
من المنتظر أن تكشف الشركة الكورية الجنوبية عن الهاتف جي6 وستعقد لأجل ذلك مؤتمرا صحفيا في 26 فبراير/شباط، وتشير التقارير إلى أن الهاتف سيأتي بشاشة من نوع "أل سي دي" دون حواف بقياس 5.7 بوصة بدقة QHD تتميز بتقنية تقلل كثيرا من استهلاك الطاقة، وسيضم معالج سنابدراغون 821 وكاميرا ثنائية العدسة، ويدعم تقنية الشحن اللاسلكي السريع.
هواوي
من جانبها تعتزم هواوي الصينية إزاحة الستار عن الهاتف هواوي بي 10 المنتظر أن يأتي بشاشة قياس 5.5 بوصة وهيكل معدني وقارئ لبصمة الإصبع، وذاكرة (رام) بحجم ستة غيغابايتات، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 256 غيغابايت، ومعالج كيرين 960 ثماني النواة.
إتش تي سي
رغم كشف الشركة التايوانية عن هاتف عالي المواصفات الشهر الماضي، وهو هاتف "يو ألترا"، فإن التقارير تشير إلى احتمال أن تكشف الشركة في المؤتمر عن الهاتف "إتش تي سي 11" الذي سيأتي بشاشة 5.5 بوصة بدقة QHD دون حواف، وبهيكل معدني وسيضم معالج سنابدراغون 835، وكاميرا خلفية بدقة 12 ميغابكسل، وببطارية لا تقل عن 3700 ميلي أمبير/ساعة، وذاكرة (رام) بحجم ثمانية غيغابايتات، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 265 غيغابايت.
موتورولا
وتنوي موتورولا التي تعمل تحت مظلة شركة لينوفو الصينية عقد حدث خاص في 26 من الشهر الجاري على هامش مؤتمر الجوال العالمي يتوقع أن تكشف فيه عن هاتف جديد عالي المواصفات ضمن سلسلة موتو.
سوني
أشارت تقارير إلى أن الشركة اليابانية تعتزم الكشف عن خمسة هواتف دفعة واحدة خلال المؤتمر، من بينهما هاتفين على الأقل في فئة الهواتف عالية المواصفات، وستقيم لأجل ذلك مؤتمرا خلال أول أيام الحدث.
ووفقا للتسريبات فإن الهاتفين من فئة الهواتف عالية المواصفات هما إكسبريا أكس زد2 وإكسبريا أكس2، حيث سيأتي الأول بشاشة قياسها 5.5 بوصة بدقة عرض 4كي، وبمعالج سنابدراغون 835 وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم أربعة غيغابايتات أو ستة غيغابايتات.
أما الهاتف إكسبريا أكس2 فسيأتي بقياس الشاشة نفسه ولكن بدقة عرض أقل هي 2560×1440 وذاكرة بحجم أربعة غيغابايتات، وبمعالج إما سنابدراغون 835 أو 653 الأقل قوة.
نوكيا
ومن جانبها، أرسلت شركة أتش أم دي، المالكة الجديدة لعلامة هواتف نوكيا، دعوات إلى حدث ستقيمه يوم 26 فبراير/شباط في برشلونة قبيل انطلاق مؤتمر الجوال العالمي من المنتظر أن يشهد إطلاق هاتف جديد من فئة الهواتف عالية المواصفات قد يكون "نوكيا 8".
وتشير التسريبات إلى وجود نسختين من هاتف "نوكيا 8"، الأولى مدعومة بمعالج سنابدراغون 835 مع ذاكرة (رام) بحجم ستة غيغابايتات وذاكرة تخزين داخلية بسعة 64 غيغابايت أو 128 غيغابايت، وكاميرا خلفية بدقة 24 ميغابكسل، وأمامية بدقة 12 ميغابكسل، أما النسخة الثانية فستضم معالج سنابدرغجون 821، مع ذاكرة وصول عشوائي بحجم أربعة غيغابايتات.
سامسونغ
وعلى خلاف ما اعتادت عليه الشركة الكورية الجنوبية في الأعوام السابقة فإنها في مؤتمر الجوال العالمي هذا العام قد لا تكشف عن أحدث هواتفها من سلسلة غلاكسي والمنتظر أن يحمل الاسم "غلاكسي أس8" بحسب تصريحات رئيس قطاع الهواتف في سامسونغ دي جي كوه.
وستقيم سامسونغ مؤتمرا صحفيا يوم 26 فبراير/شباط الجاري على هامش المؤتمر، لكن التقارير ترجح أنه سيخصص للكشف عن أحدث حواسيب الشركة اللوحية غلاكسي تاب أس 3، أما غلاكسي أس8 فيرجح أن تكشف عنه الشركة في مارس/آذار المقبل.

الاثنين، 6 فبراير، 2017

هناك إمكانيات كثيرة وميزات متعددة قد نحصل عليها فيما لو قمنا بعمل رووت لجهاز الاندرويد، عمل رووت لجهازك يعني الحصول علي صلاحيات ال super user علي نظام أندرويد الخاص بك وبالحصول علي هذه  الصلاحيات بإمكانك القيام بالعديد من الأشياء مثل تنصيب روم مخصصه، تنصيب العديد من الثيمات Themes ،تحسين أداء النظام ، وزيادة عمر البطارية، كل ما ذكرناه بالطبع ليس نتيجة عمل رووت للجهاز فقط ولكن لكي تحصل علي كل الخصائص التي ذكرناها عليك البدء أولا بعمل رووت لجهازك .الرووت “root” يساوي تقريبا الجيلبريك في عالم iOSمع بعض الاختلافات البسيطة.
لكن ماهو الرووت؟
الرووت باختصار هو ان تحصل على صلاحيات كاملة للتحكم بنظام الاندرويد بدون قيود، لكن الامر الذي يتخوف منه الكثيرون هو مضار الرووت، حيث نسمع العديد من المستخدمين يقول: " اذا عملت رووت سوف يتعطل جهازك" هل هذه المقولة حقيقية وصحيحة.
بالحقيقة الامر ليس صحيح وليس بهذا الشكل المخيف، فالرووت ليس مضر بتاتاً بالجهاز اذا ما تم استخدامه بشكل صحيح، وهنا يجب ان تستوقفنا هذه العبارة "الاستخدام الصحيح للرووت".
عند عمل رووت لجهاز تقوم بمنح نفسك صلاحيات اكبر، وميزات هائلة منها التحكم بالنظام، والتلاعب بالنظام من قبل اشخاص غير مختصين وغير محترفين قد يسبب عطل بالجهاز وهنا يكمن السر..
الاشخاص الذين يقولون ان الرووت مضر اعلم انهم لا يمتلكون الخبر الازمة وانهم قاموا بالتلاعب بالنظام وتسببوا بعطله نتيجة قلة خبرتهم فقط، لكن من استخدم الرووت بشكل طبيعي دون ان يتلاعب بالنظام او من واقع الخبرة والمهارة لن يؤثر ذلك على الجهاز بتاتاً.
الضرر الوحيد الذي يسببه الرووت هو فقد الضمانة للجهاز عند شرائه، وهذه ليست مشكلة كبيرة فعند مسح الرووت يمكن استعادة الضمان.
في عرض فريد من نوعه استطاع برنامج العرض التلفزيوني الشهير "60 دقيقة" ان يصدم متابعيه أثناء عرضه لقدرات مجموعة من القراصنة الألمان تمكنوا من التجسس على جهاز أيفون يتبع لإحدى شخصيات مجلس الشيوخ الامريكي، وتسجيل مكالماته وتتبع مسار تحركاته.

كان عرضا صادماً للجمهور فقد استطاعت مجموعة الهاكرز من اختراق هاتف الضحية فقط بعد معرفة رقم هاتفة، مستغلين ثغرة أمنية في بروتوكول SS7 الخاص بأنظمة الاتصال العالمية.

يعتبر بروتوكول SS7 من اشهر البروتوكولات المسؤولة عن عملية الاتصالات العالمية، ومن خلال الثغرة في هذا البروتوكول يمكن تتبع أي شخص والتجسس عليه وتسجيل مكالماته والاستماع الى محادثاته، كل ما تحتاجه للتجسس هو رقم هاتف الشخص المطلوب وستتمكّن من متابعته أينما ذهب على سطح الكرة الأرضيّة.

الاخطر هو وجود الثغرات منذ عام 2014 عندما قام نفس الفريق الألماني الباحث بتنبيه العالم لهذه المشكلة وتم ترقيع بعض من الثغرات ولكن البعض منها لم يتم تلافيها، ويتوقع الخبراء ان وجود هذه الثغرة مقصود كي تستطيع بعض الحكومات والجهات الامنية التحرّي عن أهدافها.

المشكلة الكبيرة في نظام SS7 هي أنه لو تم اختراق أي من مزوّدي خدمة الاتصالات فسيتم الحصول على معلومات واسعة تشمل المكالمات الصوتية، والرسائل النصيّة، ومعلومات المشتركين والكثير غيرها، وهذا الضعف في النظام يؤثر على جميع الهواتف على اختلاف أنظمتها سواء كانت تعمل بنظام أندرويد أو iOS وإذا لم يتم سد الثغرة من قبل مزوّدي الخدمة فإن الهواتف المحمولة لا يمكنها تقديم سوى جزء بسيط من الحماية.

جميع الحقوق محفوظة ©2015-2016 أكاديمية العرب لتعليم الكمبيوتر

برمجة وتصميم وادارة : عبدالله النجار Privacy-Policy | سياسة الخصوصية |